في الأعوام الأخيرة، استخدم المزارعون في المزارع التقليدية المسطحة أدوات جديدة لتحسين الزراعة؛ فاستخدمت الطائرات دون طيار والروبوتات لتحسين جودة المحاصيل.

فضلًا عن أن الذكاء الاصطناعي لاقى إقبالًا كبيرًا أيضًا من أكثر من 1600 شركة ناشئة، واستثمر في هذا المجال عشرات المليارات من الدولارات. رغم ذلك، ما زالت المزارع المسطحة تستهلك كثيرًا من المياه والأراضي.

للبحث عن حل لهذه المشكلة وتطوير المزارع والزراعة شارك «نيت ستوري،» في تأسيس شركة «بلينتي» في سان فرانسيسكو،.

وتولى أيضًا منصب كبير المسؤولين العلميين في الشركة، وهو يرى أن مستقبل المزارع عمودي وداخلي، فبهذه الطريقة سيكون ممكنًا إنتاج الطعام في أي مكان في العالم على مدار العام، مع الاعتماد مستقبلًا على الروبوتات والذكاء الاصطناعي لتحسين جودة الفواكه والخضروات مع الحاجة إلى مياه أقل وأراض أصغر، فشركة بلينتي مثلًا، تستخدم مياهًا أقل بنسبة 95% ومساحات أصغر بنسبة 99% بالمقارنة مع المزارع التقليدية. فمثلًا، بإمكان مزرعة بلينتي العمودية المقامة على 8 آلاف متر مربع (0.008 كيلومتر مربع)، إنتاج الكمية ذاتها من الفواكه والخضروات التي تنتجها مزرعة مسطحة مساحتها 3 آلاف كيلومتر مربع.

وتحتوي مزرعة بلينتي الداخلية على صفوف من النباتات التي تنمو عموديًا وهي معلقة من السقف. وزودت أيضًا بمصابيح ليد تحاكي أشعة الشمس وروبوتات تحرك النباتات وذكاء اصطناعي يدير جميع متغيرات الماء ودرجة الحرارة والضوء، ويتعلم نظام التحكم باستمرار ويحسن كيفية زراعة محاصيل بكميات أكبر ووقت أقصر وجودة أفضل. وتضمن هذه الميزات المستقبلية نمو كل نبات بشكل مثالي على مدار العام، ما يتيح للمزرعة إنتاج محاصيل بكميات تفوق الكميات التي ينتجها الفدان الواحد من المزرعة المسطحة التقليدية بنحو 400 ضعف.

الميزة الأخرى للزراعة العمودية هي الغذاء المنتج محليًا؛ إذ لا حاجة لزرع الفواكه والخضروات على بعد ألف كيلومتر أو أكثر من المدينة، بل يكفي استغلال مستودع قريب لهذه الغاية. ما يعني الاستغناء عن نقل الخضار لمسافات طويلة، والتوقف عن إطلاق ملايين الأطنان من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا، فضلًا عن انخفاض الأسعار على المستهلكين

من جهة أخرى، تزرع مزارع بلينتي محاصيل غير معدلة وراثيًا ولا تستخدم مبيدات الأعشاب أو المبيدات الحشرية. إضافة إلى أنها تعيد تدوير كل المياه المستخدمة وتجمع بخار الماء في الهواء وتستخدم الطاقة المتجددة بنسبة 100% أيضًا، مع عبوات قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100% مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره، ومصممة خصيصًا للحفاظ على الطعام طازجًا لفترة أطول لتقليل هدر الطعام.

تجدر الإشارة إلى أن شركة بلينتي تلقت 400 مليون دولار من رأس المال الاستثماري من مصرف سوفت بنك وإريك شميت الرئيس السابق لشركة جوجل، وجيف بيزوس رئيس شركة أمازون. وأبرمت الشركة صفقة مع متاجر آلبيرتسونز في ولاية كاليفورنيا الأمريكية لتزويد 430 متجرًا من متاجرها بالمنتجات الطازجة. وتنوي الشركة إنشاء مزارع عمودية في مختلف مدن الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها.