سمحت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف) بحضور 14.000 متفرج خلال لقاء الجزائر وبوركينا فاسو يوم 16 نوفمبر بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة (00ر17سا)، لحساب الدور الثاني (المجموعة الاولى)، من تصفيات مونديال قطر (2022).

وجاء في بيان الاتحادية ” عقب قرارات السلطات العمومية وعلى وجه الخصوص تعليمات الوزير الأول بإعادة فتح الملاعب والسماح للجمهور بحضور المنافسات الرياضية، وبعد طلب الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وبناء على اتفاق السلطات الصحية الجزائرية، وافقت الهيئة الافريقية لكرة القدم (الكاف)على السماح ل14 ألف متفرج بحضور مباراة الجزائر-بوركينا فاسو”.

تجدر الاشارة أنه وعلى ضوء التجربة خلال المباريات الأخيرة للأندية والتصفيات الافريقية للمونديال فيما يتعلق بدخول الجماهير إلى الملاعب، قررت الكاف وضع إجراء جديد للسماح بدخول الجمهور في جميع المنافسات.



وبالتالي، فإن أي اتحاد عضو يرغب في حضور الجماهير في الملاعب خلال المباريات التي تقام على أرضه يجب أن يحترم شروطا معينة المطلوبة من قبل الهيئتين الكرويتين الفيفا والكاف، أين استوفت الفاف هذه الشروط بدعم السلطات الجزائرية.

وجاء أيضا في بيان الفاف: ”وفي الأيام المقبلة، ستقوم بإعلام الجمهور العام بالإجراءات اللازم للحصول على تذاكر دخول الملعب وذلك في إطار نظام يتلاءم مع متطلبات هيئة الصحة”.