فوضى خلال اقتناء تذاكر الرحلات البحرية

أخبار

فوضى خلال اقتناء تذاكر الرحلات البحرية

منذ شهر واحد تقريباً

 فوضى خلال اقتناء تذاكر الرحلات البحرية

 

عبرت رابطة "جزائريي فرنسا" عن استياءها من الطريقة التي تسير بها عملية اقتناء التذاكر أمام وكالات الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين في فرنسا.

وأكدت الرابطة في بيانها أنها "تتابع التطورات الأخيرة لموضوع اقتناء التذاكر أمام الوكالات الجزائرية للنقل البحري بكل من ليون وباريس بترقب وحذر شديدين جراء اللجوء إلى استعمال العنف مع موظفي الوكالة وحتى بين أفراد الجالية نتيجة التوترات المتصاعدة والاحتقان الحاصل".

وأضافت ذات الرابطة "إذ نهيب بتعقل أفراد جاليتنا والتصرف برزانة وحكمة حفاظا على الأنفس والممتلكات وصورة الجزائر بالخارج فإننا ورغم محاولات بعض النواب الوساطة ننتظر التدخل العاجل لهم للتنسيق مع السلك الدبلوماسي الجزائري ومسؤولي الشركة لإيجاد حل وسط تستأنف من خلاله الوكالات عملها في بيع التذاكر وتمتص غضب الجالية الناتج عن ذلك".

وتابع ذات البيان "في انتظار صدور قرارات بهذا الشأن ننوه أنه يمكن استعمال الموقع الرسمي للحجوزات كبديل رغم البطيء الشديد الذي يشتغل به".

وشهدت وكالات الشركة الجزائرية للنقل البحري حالة فوضى جراء التدفق الكبير لأبناء الجالية من أجل حجز تذاكر الرحلات البحرية المتعلقة بفترة العطلة الصيفية، والتي كانت تنتظرها الجالية عامة والمقيمة في فرنسا خاصة بفارغ الصبر.  

وفي عصر التكنولوجيا التي يستطيع فيها المسافر اقتناء تذكرته من بيته، اضطر أفراد الجالية إلى المبيت في العراء أما الوكالات ما أدى الشرطة الفرنسية إلى تفريقهم.

وإلا جانب ذلك، اشتكى العديد من الجزائريين المقيمين في الخارج من غلاء التذاكر مقارنة مع بلدان الجوار.

اقرأ من المصدر